فودين

أنهى المباراة بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق، في قمة الأسبوع السابع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، فى المباراة التى جمعت بين السيتي وليفربول على ملعب أنفيلد معقل نادي ليفربول الإنجليزي، ليحصل كل من الفريقين على نقطة واحدة فقط.

وبعد إنتهاء المباراة ارتفع رصيد السيتي إلى 14 نقطة، وفي المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز وأصبح الفارق بينه وبين ليفربول صاحب المركز الثانى نقطة واحدة فقط، وبفارق نقطتين عن نادي تشيلسي صاحب المركز الأول.

كانت هذه المباراة من ضمن المباريات المثيرة حتى الآن في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم،  حيث سجلت ليفربول الهدف الأول في الدقيقة 59 عندما مرر الكرة محمد صلاح إلى ساديو ماني ليقوم بتسديد الكرة في شباك السيتي.

ولكن استطاع فودين إن يعيد النتيجة إلى التعادل في الدقيقة 67 ولكن سجل محمد صلاح هدف الفوز لليفر في الدقيقة 76، ولكن استطاع كيفين دي بروين إن يعيد النتيجة مرة أخري إلي التعادل في الدقيقة 81

 

الشوط الأول

بدأ مانشستر سيتى المباراة بقوة، حيث ظهرت محاولات السيتى بالفوز في هذه المباراة منذ الدقيقة الأولى من عمر الشوط الأول، حيث حاول خط الهجوم السيطرة على دفاع الريدز وتسجيل الهدف الأول، وذلك في الدقيقة 20 عندما قام بيرناردو سيلفا بقطع الكرة من منتصف ملعب الريدز ثم قام بالمراوغة مدافعي ليفربول ثم قام بتمرير الكرة على طبق من ذهب لينفرد بها اللاعب فودين ليقوم بتسديدها في المرمى ولكن استطاع الحارس إليسون إن يقوم بصد الكرة.

 

وفي الدقيقة 24 شهدت محاولة أخري للفريق السماوي، عندما تقدم جواو كانسيلو من اليسار ثم قام بلعب الكرة بينية إلى دي بروين والذي قام بتسديد الكرة ولكن انحرفت الكرة وبعدت تماماً عن مرمى الريدز.

وفى الدقيقة 34 ظهرت الفرصة الأخطر في مباراة السيتي، عندما قام بيرناردو سيلفا بتمرير الكرة من اليمين إلى اليسار إلى اللاعب فودين والذي قام بتمرير عرضية استقبلها كيفين دي بروين الغير مراقب تماماً والذي قام بتسديد الكرة نحو المرمى بالرأس ولكن علت الكرة عن المرمى.

وقام فريق مانشستر سيتي بالمحاولة في الفوز بالمباراة في الشوط الأول حيث توالت الهجمات الخطيرة على مرمي إليسون حتى إنتهاء الشوط الأول ولكن لم يستطيع أي من الفريقين تسجيل هدف في النصف الأول من المباراة.

فودين

الشوط الثانى 

انطلق الشوط الثاني مع هجوم على مرمى السيتي من قبل الريدز ويواجهها دفاع السيتي على الجانب الأخر، ولكن استطاع اصحاب الارض تسجيل الهدف الأول عن طريق ساديو ماني في الدقيقة 59 من زمن المباراة، حيث لعبت الكرة من وسط الملعب إلى المصري محمد صلاح والذي قام بتمرير كرة بينية إلى ساديو ماني والذي سجل الهدف في شباك السيتي.

 

لم يستمر فوز الريدز كثيراً حيث استطاع السيتي تسجيل هدف التعادل بعد مرور ثمان دقائق فقط وذلك عندما قام دي بروين بتمرير الكرة إلى جيسوس والذى قام بالانطلاق بها سريعاً نحو اليسار ثم قام بتمرير الكرة إلى فودين والذي استطاع تسجيل الهدف الأول تعادل السيتي في الدقيقة 67.

 

ولكن توالت الهجمات أكثر من مرة على شباك السيتي من قبل محمد صلاح المصري والذي نجح في تسجيل الهدف الثاني للريدز في الدقيقة 74 عن طريق مهارات فردية للاعب نشأ عنها اختراق دفاع السيتي ليقوم بتسديد الكرة في الشباك.

 

ولم يستسلم لاعبو السيتي للهزيمة حيث إن اللاعبون قاموا بتكثيف الهجمات على شباك الريدز  واستطاعوا تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 81 من زمن المباراة وذلك عندما وصلت الكرة إلى في اليسار عند دي بروين والذي قام بلعب الكرة داخل منطقة الجزاء إلى كايل ووكر الذي ترك الكرة إلى دي بروين والذي سددها اللاعب البلجيكي في شباك الريدز لتسجيل هدف التعادل قبل نهاية المباراة.

رجل المباراة فودين

قدم فودين في هذه المباراة عروض رائعة حيث إن هذا اللاعب أظهر قدرتة البدنية والمهارية في تلك المباراة، وعلى الرغم من عدم قدرة اللاعب على تسجيل الأهداف في شوط المباراة الأول بسبب تصدي الحارس إليسون له إلا إن اللاعب استطاع صناعة أكثر من فرصة خطرة في النصف الأول، ولكن استطاع اللاعب تسجيل هدف أكثر من رائع في زمن المباراة الثاني.

فودين

ما المباراة التالية

توقف الدوري الانجليزي الممتاز بسبب فترة التوقف الدولي في إنجلترا والتي ستكون مستمرة حتى يوم السبت الموافق 16 من شهر أكتوبر الجاري.

وستكون المباراة التالية أمام بيرنلي في اطارا مباريات الجولة الثامنة من مباريات الدوري الانجليزي وستلعب المباراة على ملعب السيتي.

 

وصرح بيب غوارديولا بإنه فخور بإداء لاعبية مع الليفر وأضاف في تصريحة بعد إنتهاء المباراة بأن أداء اللاعبين كان جيد في هذه المباراة حيث إن العودة من الخلف مرتين للتعادل هو بسبب قوة لاعبي السيتي الذي يفتخر بهم في كل موسم، وأضاف بإن الخروج من تلك المباراة بالتعادل هو أمر جيد ويشير إلى مؤشرات قوية، وأضاف في تصريحه بأنه واثق بإن المباريات القادمة ستكون بأداء أفضل من ذلك.

كيونت وأمل في المستقبل مع مانشستر سيتي

كيونت شركة البيع المباشر هي الشريك الرسمي لنادي مانشستر سيتي, و يستعد نادي مانشستر سيتي للمزيد من البطولات في رحلته، وتتمنى كيونت  الراعي الرسمي لمانشستر سيتي في البيع المباشر لللاعبين كل التوفيق والنجاح.