ليفربول والسيتي

 أنتهت مباراة السيتي وليفربول بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2 ، في قمة مباريات الأسبوع السابع في الدوري الإنجليزي الممتاز التي جمعت الفريقين على ملعب أنفيلد الخاص بنادي ليفربول، ليرتفع رصيد كل من الفريقين على نقطة واحدة فقط.

 

وتعتبر هذه المباراة واحدة من المباريات المثيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث استطاع الريدز أحراز الهدف الأول في الدقيقة 59 عن طريق ساديو ماني، ولكن استطاع السيتي إن يحرز هدف التعادل فى الدقيقة 69 من زمن المباراة عن طريق فيل فودين.

 

ولكن استطاع الريدز إن يتفوق مرة أخري علي السيتي حِينما أحرز اللاعب المصري محمد صلاح هدف التقدم فى الدقيقة 74 من المباراة، واستطاع كيفين دي بروين إن يجعل النتيجة تعادل في الدقيقة 81.

أحداث الشوط الأول من مبارة السيتي وليفربول

السيتي وليفربول

شهد شوط المباراة الأول تقدم واضح وصريح لـ نادي مانشستر سيتي الانجليزي في الأداء، حيث قدم العديد من التمريرات الخطيرة، وبدأت أولى الفرص الخطيرة على شباك الريدز في الدقيقة 20، حِينما قطع برناردو دو سيلفا كرة القدم من منتصف ملعب الريدز ثم قام بمراوغة لاعبي ليفربول، وبعد ذلك مرر الكرة إلى اللاعب فودين المنفرد، ثم قام بتسديد كرة القدم ليتصدى لها حارس الريدز إيليسون.

 

وفي الدقيقة 24 من عمر المباراة، كان هناك فرصة أخري للفريق السماوي عندما أتي جواو كانسيلو من اليسار ثم قام بتمرير الكرة بينية إلى دي بروين الذي قام بتسديد الكرة بقدمه اليسرى لتنحرف بعيد عن مرمى الريدز.

 واستمرت محاولات السيتي المتكررة في شوط المباراة الأول لتسجيل هدف التقدم على الريدز، حيث ظهرت فرصة خطيرة في الدقيقة 34 من عمر المباراة عندما لعب بيرناردو سيلفا كرة من اليمين إلى اليسار ليستلمها اللاعب فودين ليقوم بإرسال عرضية غير مترقبة إلى اللاعب كيفين دي بروين الذي استقبل الكرة برأسه نحو المرمى ولكن الكرة كانت أعلى من مرمى الريدز.

وعلى الرغم من محاولات مانشستر سيتى المتكررة على شباك ودفاع فريق ليفربول إلا إنة لم يستطيع التسجيل في شباك إليسون.

ملخص الشوط الثاني من مبارة السيتي وليفربول

السيتي وليفربول

بدأ شوط المباراة الثاني بنشاط ومحاولات متعددة لأصحاب الأرض، حيث سجل الليفر الهدف الأول له في الدقيقة 59 عندما مرر المصري محمد صلاح كرة بينية إلى ساديو ماني ليستغلها ليسجل في مرمى السيتي.

لم يتقدم الريدز إلا ثمان دقائق فقط في عمر المباراة، حيث استطاع السيتي تسجيل هدفه الأول في الدقيقة 67 من المباراة، عندما مرر دي بروين الكرة إلي جيسوس ثم قام بإمرار الكرة إلى فودين في اليسار الذي انطلق بسرعة كبيرة ليسدد الكرة في شباك الريدز.

ولكن لم يستمر التعادل كثيراً حيث تقدم الريدز بهدف النجم المصري محمد صلاح عن طريق المهارة الفردية للاعب ليخطط الفريق السماوي مرة أخرى في العودة إلي التعادل.

حاول السيتي أكثر من مرة في تسجيل هدف التعادل وبعد مرور خمس دقائق من تقدم الريدز وصلت الكرة إلى فيل فودين ليقوم بتمرير الكرة إلى منطقة الجزاء ليتركها كايل ووكر إلي دي بروين ليسجل الهدف الثاني للسيتي في الدقيقة 81 من زمن المباراة، وحاول كل من الفريقين تسجيل الهدف الثاني في المباراة ولكن لم يستطيع إي منهم تسجيل أهداف قبل إنتهاء المباراة.

وبعد إنتهاء المباراة حصد فودين على جائزة رجل المباراة حيث قدم عروض مبهرة في الشوط الأول وحاول تسجيل أهداف في النصف الأول من المباراة ولكن كان يترصد لها حارس المرمى إليسون ولكن سجل هدف أكثر من رائع في نصف المباراة الثاني.

 

وارتفع رصيد السيتي بعد إنتهاء هذه المباراة إلى 14 نقطة ليكون في المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بينما يأتي في المركز الثاني فريق ليفربول برصيد 15 نقطة، وفي المركز الأول نادي تشيلسي برصيد 16 نقطة، وكل من الثلاث فرق لعب حتى الآن سبع مباريات دون أن يكون لديهم مباراة واحدة مؤجلة.

 

وصرح بيب جوارديولا المدير الفني لـ مانشستر سيتي بسعادة الكبيرة التي لعب بها فريقه أمام الريدز حيث استطاع اللاعبون العودة من الخلف مرتين في المباراة حتى التعادل، حيث أضاف بيب إن فريق نادي ليفربول من أكبر الفرق في العالم والتعادل معه شئ جيد، وأتمنى أن يستمر اللاعبون على ذلك الأداء في الموسم الحالي، وأتمنى عدم اصابة اللاعبون في فترة الراحة.

وأضاف بيب في تصريحه بعد المباراة، بإن في النصف الأول من المباراة كان لدينا الكثير من الفرص في تسجيل الأهداف ولكن تصدي لها الحارس.

 

ومن الجيد إن يتصدى دفاع الفريق إلى هجمات الريدز المتكررة في الشوط الأول بجانب خلق الفرص في الهجوم، وختم بيب تصريحاته بأنه فخور بأداء كل لاعب في الفريق.

 

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم بتوقف المباريات في شهر أكتوبر حتى السادس عشر من أكتوبر، ويواجه السيتي بعد العودة مرة أخري فريق بيرنلي في مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز ولكن في هذه المرة ستكون المباراة على ملعب السيتي.

 

كيونت الراعي الرسمي لمانشستر سيتي

تتمنى شركة كيونت الشركة العالمية المتخصصة في مجال البيع المباشر والراعي الرسمي لنادي مانشستر سيتي على حسم بطولة الدوري، وتتمنى لهم كل التوفيق، فكيونت ومانشستر سيتي هم شركاء النجاح، وقد ألهمت الروح الجامحة لمانشستر سيتي الجميع في أن النجاح مضمون لو كانت لديك الإرادة الحديدية وكنت تحب ما تعمل بالفعل وتبذل كل ما يمكنك بتفاني وإخلاص

انضم إلينا وتمنى لنادي مانشستر سيتي كل التوفيق في الموسم الجديد من خلال كتابة كلمات التشجيع في قسم التعليقات أدناه!